تجمع المهنيين يُهاجم مجموعة (الأصم) ويتهمها بالتهافت على المناصب

تجمع المهنيين يُهاجم مجموعة (الأصم) ويتهمها بالتهافت على المناصب, ‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏


تجمع المهنيين يُهاجم مجموعة (الأصم) ويتهمها بالتهافت على المناصب, ‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏

الخرطوم: باج نيوز
أكد تجمع المهنيين السودانيين، أن التغيير الذي حدث مؤخراً في قيادته تم بأعلى درجات المؤسسية والانضباط وبمشاركة الجميع، وشن هجوماً عنيفاً على مجموعة من أعضاء السكرتارية السابقة بقيادة د. محمد ناجي الأصم نظمت مؤتمراً صحفياً ظهر “السبت” قالت فيه إن واجهات حزبية اختطفت التجمع.
ووصف التجمع في بيان نشره على صفحته بـ “فيسبوك” المجموعة التى نظمت المؤتمر الصحفي بالمهزومين، و الخطوة التي قاموا بها بالانتحارية، وقال التجمع في بيانه إنه تحرر من عقابيل الارتهان إلى الثقل الذي يشده للوراء، وأطلق طاقاته للحاق بحركة الجماهير والالتحام بنضالاتها كما عهدته خلال شهور الحراك.
واتهم المجموعة بمحاولة ظفرها على حفنة من المناصب والمواقع التي ليس بمقدورهم أن ينفطموا عنها، ورد ذلك سبباً لغضبتهم على ما تم من تغيير مؤسسي في قيادة تجمع المهنيين، كونه ينزع عنهم هذه المواقع والمكتسبات، ويعزلهم عن حماية الترتيبات التي أبرموها بغير وفاء لثقة الثوار، (بحسب البيان).
وأكد التجمع في بيانه أن التغيير الذي حدث في قيادته تم بأعلى درجات المؤسسية والانضباط ومشاركة الجميع، وأن هذا التغيير هو في حقيقة الأمر ما أنهى اختطاف إرادة وقرار تجمع المهنيين لدى مجموعة صغيرة، بحسب وصفه.
وقال البيان “إن ما تم من تغيير إنما يعيد تجمع المهنيين لموقعه في قلب حركة الجماهير ومطالبها الثورية الأصيلة، التي ظن البعض بإمكانهم التلاعب بها وتدجينها”.
وجدد التجمع دعمه للسلطة الانتقالية، وقال إنه يتطلع لأن ترتفع بأدائها لمستوى تطلعات الثائرات والثوار، وقال “سنكون سندا لها كلم سارت على خط التغيير المنشود، كما أننا بطبيعة الحال، وندعم أكثر من أي وقت مضى مساعي تحقيق السلام بمخاطبة جذور الأزمة، بما يضمن إزالة المظالم وتنهي علاقات السلطة المحتكرة لفرض تصورات تيارات وفئات اجتماعية بعينها”.
وتصاعدات الخلافات في أوساط تجمع المهنيين السودانيين مؤخراً عقب تنظيم جسم آخر لمؤتمر صحفي دعا فيه لتكوين نقابات متحررة من الهيمنة الحزبية.

The post تجمع المهنيين يُهاجم مجموعة (الأصم) ويتهمها بالتهافت على المناصب appeared first on باج نيوز.

اترك تعليق