وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بالخرطوم


الخرطوم: الانتباهة أون لاين

نظمت مجموعة (كلنا حميدتي) وقفة إحتجاجية لتقديم مذكرة للسفارة الأمريكية مطالبة برفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. وطالبت المجموعة الحكومة الأمريكية برفع العقوبات التي جاءت لأجل تطوير منظومة خدمات اجتماعية وصحية وخدمية ورفع الضرر الذي يحدث جراء هذه العقوبة، وقال التجمع أن السودان دولة سلام وليست دولة ترعي الارهاب.

وأكد الامين العام لمجموعة (كلنا حميدتي) محمد الأشرف أن مطالبتهم برفع العقوبات الامريكية عن السودان لأجل أن ينعم السودان بالتنمية وإصلاح الإقتصاد وتوفير الخدمات الأساسية، واصفاً ذلك بنقطة البداية لتصحيح المسار بتوفير مطلوبات الحياة الكريمة. ودعا الأشرف الحكومة الإنتقالية العمل علي رفع المعاناة عن كاهل المواطنين بتوفير أساسيات الحياة وأضاف أن أولي أهداف القروب هي الصحة والتعليم والبنية التحتية، وأشار الأشرف إلى ماقام به قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو من أدوار سطرها تاريخ الثورة السودانية وإنحياز القائد للثورة وكلنا نعلم الموقف الجليل الذي قام به في مخالفته للرئيس السابق وغيرها من الخدمات الانسانية والاجتماعية التي تقوم بها قوات الدعم السريع تجاه الوطن والمواطن في سبيل الإنسانية وتخفيف اعباء المعيشة. وأوضح الأشرف أن المجموعة تعمل في مجال العمل الطوعي وليس لها أية صلة بالسياسة من قريب أو بعيد وأولى مرامينا إعادة إسم السودان عالياً، وقال إن الوقفة تندد بإسقاط العقوبات عن السودان وعودة المياه لمجاريها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة الانتباهة



Source link

أضف تعليق