حمدوك يطلب مرة أخرى مهلة الاسبوعين ترى هل تكفي ؟!!


حمدوك يطلب مرة أخرى مهلة الاسبوعين ترى هل تكفي ؟!!, ‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏

عشية الثلاثين من يونيو توجه السيد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك بخطاب الي الامة السودانية ، طلب منها الصبر عليه أسبوعين لتصحيح الاوضاع!! مثلما ذكر جميع وزرائه تقريبًا خلال العام الماضي مرارًا وتكرارًا أنهم بحاجة إلى أسبوعين لاتخاذ قرارات مختلفة لتحسين الاقتصاد!؟.

ولم يصدق وعد واحد منهم او يؤدي إلى نتيجة إيجابية والآن مرة اخرى عشية موكب المليونية يطلب حمدوك مرة أخرى مدة أسبوعين!؟. لم يستطع السيد رئيس الوزراء هو وحكومته فعل أي شيء خلال عام كامل!! فهل يعتقد أن أسبوعين فقط سينقذان الوضع؟! وفي الوقت نفسه كالعادة تم التصريح بعبارات عامة فقط: سنناقش ، ونؤسس ، ونشكل ، ونفكر الي آخره من عباراته التي اصبحت مستهلكة لدي جموع المواطنين بل ومثارا للتندر في بعض الاحايين!؟ بحيث لم يتم كالعادة اقتراح خطوات عملية ملموسة لحل الأزمة الاقتصادية ومن غير المرجح أن يرضي هذا الغموض وعدم الحسم ، المزاج الاحتجاجي او ان يعمل علي تهدئته!؟.

ولم يعد للشارع مزيد من الصبر ، مع علمه بحجم التحديات التي تواجه الحكومة نتيجة ارث ثلاثين عاما من الخراب الممنهج ، الا انهم يرفضون ان يكون ذلك شماعة ومشجبا تعلق فيه الحكومة فشلها واخطائها علي مدار عام كامل ، تقول فيه مذكرة لجان المقاومة واسر الشهداء انه لم يتم تحقيق اي مطلب من المطالب التسعة التي قامت من اجلها الثورة !؟ فاذا لم تحقق حكومة حمدوك ايا من هذه الملفات المتعلقة بمصفوفة الثورة ، فعلام كانت تشتغل طيلة العام!!؟. هل يؤكد هذا مرة أخرى أن حمدوك ليس له السيطرة المطلقة على الوضع بالبلاد.

صحيفة صوت الأمة

شارك الموضوع :



النيلين
تطبيقنا اخبار السودان على المتجر !

اترك تعليق