تجمع العمال يكشف تورط إبراهيم غندور في تجاوزات ميزانيات (ورش عمل)

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com


كشف تجمع استعادة نقابات العمال عن تورط رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان السابق ابراهيم غندور والأمين العام للاتحاد آنذاك يوسف عبد الكريم الذي يشغل حاليا منصب رئيس الاتحاد المحلول في تجاوزات لاستلام الاتحاد ميزانية ورشتين من منظمة العمل العربية وبحسب المستندات فإن اتحاد العمال استلم في العام ٢٠١٣ 852و٢٨ مليون دولار من منظمة العمل العربية لإقامة ورشتين عمل ولم يتم توريد تلك المبالغ في حساب الاتحاد ولم تظهر كذلك في ميزانيات الاتحاد.

 

وأوضح المستند الأول أن الأمين العام للاتحاد آنذاك بعث بخطابين لمدير منظمة العمل العربية محمد الطرابلسي وطلب في الخطاب الاول تصديق ميزانية لإقامة ورشة عمل بعنوان النقابات والأجور في ظل الخصخصة وذكر ت أن جملة الاموال التي وردت من منظمة العمل بلغت ٩٢مليون جنيه وتعادل بالعملة الصعبة ٣٥و١٦دولار في وقت بلغت جملة المنصرفات ٧٠مليون و٥٠٠ الف جنيه والتي تعادل ١٢لف دولار و٥١٧ دولار وبلغت جملة تكاليف الورشتين ١٦٢مليون و٥٠٠الف جنيه فيما بلغت جملة المنصرفات ورشة دور النقابات في تطور القطاع التعاوني من أجل الحياة اللائقة ومكافحة الفقر .

٧٠مليون و٥٠٠الف جنيه وتعادل بالدولار ١٢الف دولار ٥٠٠الف دولار وبلغت تكلفة الورشتين ١٦٢مليون و٥٠٠ الف وبالعملة الصعبة ٢٨مليون دولار و٨٢٥ .

وبحسب صحيفة الجريدة اوضح تجمع استعادة النقابات العمالية أنه وفي نفس توقيت انعقاد ورشة النقابات والأجور في ظل الخصخصة صدر حكم في طعن قدم ضد فصل ٣٥٠٠عامل من مشروع الجزيرة في العام ٢٠٠٩م بموافقة كاملة من الاتحاد فضلا عن موافقته على فصل ٣الاف عامل من السكة حديد ووافق على تشريد عمال هيئة الاتصالات والنسيج والنقل النهري ووصل عددهم مئات

الآلاف وأكد تجمع استعادة النقابات العمالية عدم توريد ميزانية الورشتين في حساب الاتحاد بجانب عدم ظهورهما في ميزانيات الاتحاد في الدورة السابقة للعام ٢٠١٦ وفي ميزانيات الاتحاد منذ دورةً غندور الأولى التي امتدت من العام ٢٠٠١ حتى العام ٢٠٠٦ حيث لم يتم ذكر حساب العملة الصعبة في كل تلك الميزانيات.

 

 

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com

أضف تعليق