الدقير ينتقد بطء لجان “فض الاعتصام” في معرفة ومحاسبة المذنبين

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com


الخرطوم: باج نيوز
قال القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، إن لجان “فض الاعتصام” التي تم تكوينها بطيئة في خطواتها نحو كشف الحقائق ومعرفة ومحاسبة مرتكبي هذا الجريمة البشعة، وأضاف “إننا ننتظر والشعب أيضاً ينتظر ولا مساومة في دم هؤلاء الشهداء”.
وأكد الدقير خلال مخاطبته احتفالات وزارة التعليم العالي بالذكرى الأولى لثورة ديسمبر المجيدة، أن دم شهداء الثورة غال ونفيس ولا تنازل عنه ولا مزايدة أو نكوص، وقال إن كل مرحلة من عمر الثورة تمثل تحديات جسيمة وصعوبات أليمة “يتم تجاوزها عبر صمودنا وإرادتنا نحو التغيير”.
وأضاف بأن الثورة مشتعلة لن يتركها الشعب تختطف من قبل الاعداء واصحاب المنفعة والمصالح، وشدد على أن السودان يسع الجميع، وكل مواطن له حق الحياة والعيش الكريم الذي سلبه النظام البائد بجبروته وتسلطه وقهره. وأكد أن المرحلة المقبلة لن تشهد اقصاءً لأي كائن في عمله او حريته وكرامته.
من جانبه، أكد وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي سامي شريف، أن الوزارة تسعى جاهدة في خططها وبرامجها نحو تصحيح المسار وإزالة كثير من التشوهات، ونوه إلى صدور القرارات التي تبين اتجاهات ثورة التصحيح في مراجعة القوانين والهياكل وبنية الجامعات وبيئة الطلاب الدراسية، وأكد استمرار التصحيح، وقال “إننا نعمل من أجل تحقيق تطلعات العاملين بالتعليم العالي”.
بدوره، وصف مدير الإعلام والعلاقات العامة بالوزارة أسامة العوض، ذكرى ثورة ديسمبر المجيدة بأنها تمثل مرحلة أولى من مراحل التغيير، لابد أن تعقبها مراحل أخرى للإصلاح والسلام والبناء والتعمير، وقال إن الثورة متطلعة إلى حياة المدنية شعارها الأسمى في أوساط الشباب والثوار، والتعايش الآمن والسلام الدائم، وهي غايات البلاد العليا.

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com

أضف تعليق