عبدالواحد يكشف عن مبادرة لنقل المفاوضات للخرطوم

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com


(سونا)- كشف الأستاذ عبد الواحد محمد نور رئيس حركة جيش تحرير السودان عبرالهاتف عن مبادرة تقودها الحركة بشأن نقل المفاوضات الجارية بجوبا الى الخرطوم، إلى جانب مبادرة ترتكز على مخاطبة جذور الازمة التاريخية منذ الاستقلال.

وقال عبد الواحد في حوار لـ وكالة السودان للانباء من مقر إقامته بباريس ينشر لاحقا إن مبادرة حركة جيش تحرير السودان ستطرح فيها أزمة السودان في حزمة واحدة من خلال مؤتمر جامع لابناء السودان كافة لمعالجة الازمة.

وأضاف نور قائلا: لا يمكن مخاطبة الازمات بطريقة متجزئة وإنما سيتم في حزمة واحدة تنهي اسباب الحرب بالبلاد الى جانب طرح القضية الاقتصادية وقضايا التعليم والصحة والهوية والثقافة بالإضافة إلى أزمة التنمية والتنوع الثقافي.

وقال نور إن المبادرة تقترح حكومة من مستقلين برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك بكامل الصلاحيات و مشروع لإدارة الدولة يتم تنفيذه من غير محاصصات ويتم إضافة الشباب والنساء إليهم كأطراف ومشاركة كل المكونات السودانية العرقية والجغرافية والجهوية والثقافية والعسكرية والسياسية.

وقال نور إن حركة جيش تحرير السودان عندما قررت محاربة نظام البشير حاربته بشجاعة شديدة منقطعة النظير وبشراسة معبرا عن فخره بذلك ورفضنا أي تسوية جزئية وتحملنا ذلك.

وأعلن نور جاهزيتهم لخوض العملية السلمية بشجاعة عن طريق السلام، مؤكدا استعداده بالتضحية بأرواحهم من أجله، مردفا بالقول: “نملك الشجاعة أن نذهب لأي مكان ولدينا الحرية المطلقة بأن نمشي الخرطوم – جبل مرة – شندي – الجزيرة – بورتسودان باعتباره حقا للجميع”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com

أضف تعليق