وزير الطاقة: تحقيق زيادة الإنتاج من مطلوبات الثورة

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com


قطع وزير الطاقة والتعدين المهندس عادل علي ابراهيم بتحقيق تغيير كبير في مجال الطاقة والتعدين وإحداث ثورة حقيقية بزيادة الانتاج النفطي لتغطية حاجة البلاد من المنتجات البترولية وتشغيل المنشآت النفطية بطاقتها التشغيلية الكاملة من مصافٍ ومحطات ضخ وخطوط نقل وموانئ تصدير.

جاء ذلك لدى مخاطبته ملتقى السودان الاول للنفط والغاز والذي امه عدد كبير من الخبراء الدوليين والمحليين العاملين بالجامعات ومعاهد البحوث وقيادات قطاع الطاقة والتعدين وشركات البترول لوضع اسس علمية لقضايا الاستكشاف وزيادة الانتاج النفطي واستقرار الامداد النفطي وضبط توزيعه واستغلال الغاز المصاحب ودخوله كرافد من روافد الطاقة وتنمية مجتمعات مناطق البترول.

وكشف الوزير أن التحديات الحالية تتمثل في زيادة الانتاج النفطي ليصل الى (100) الف برميل يوميا هي طاقة المصفاة التشغيلية وزيادة المخزون النفطي وتوفير احتياجات البلاد من المنتجات النفطية بأقصر الطرق، واستغلال الغاز المصاحب لانتاج النفط والذي يحرق في الهواء وتقدر قيمته ب (10) ملايين دولار يومياَ بجانب استغلال الغاز المكتشف في مربع (15-8) للاستفادة منه في تشغيل المحطات الحرارية لانتاج الكهرباء، معلناً أن توقيع عقد تشغيل مشروع كهرباء الفولة لاستغلال الغاز هو في الربع الاول في 2020م .

وأكد وزير الطاقة والتعدين التزامه بتنفيذ كافة التوصيات التي يخرج بها الملتقى وتوفير كل الامكانيات المطلوبة لمقابلة التحديات التي تواجه قطاع النفط والغاز، موجهاً الشركة الوطنية للبترول (سودابت) بقيادة مبادرات تطوير قطاع النفط مع الخبراء بالقطاع والمختصين بالجامعات الوطنية وان تكون مقرا للبحوث والدراسات، التي تعني بوقف تدهور انتاج النفط وزيادة المخزون .

وأبان وكيل وزارة الطاقة والتعدين د. حامد سليمان حامد بحسب سونا – أن الملتقى يحمل الهموم الوطنية لمعالجة القضايا الاساسية والعمل على نهضة القطاع ومعالجة المشاكل التي تحد من زيادة الانتاج النفطي بجانب مشاكل الامداد والتوزيع وصفوف الوقود واستغلال الغاز المصاحب لانتاج النفط، والسعي لمعالجة مشاكل المجتمعات المحيطة بحقول البترول بتوفير الخدمات، موكداً أن التوصيات تكون بمثابة خطة عمل للنهوض بالقطاع حتى تنعكس على حياة المواطنين .

وأكد المهندس أيمن أبو الجوخ المدير العام للشركة الوطنية للبترول (سودابت) أهمية عقد الملتقى الذي يعنى باستصحاب كافة آراء الخبراء في مجال الطاقة في القطاعين العام والخاص لوضع بناء نهضة قطاع النفط والغاز وايقاف التدهور الذي حصل في قطاع النفط منذ انفصال الجنوب، كاشفاً عن الجهود التي تبذل لعودة القطاع كداعم اساسي في نهضة السودان، واهمية الطاقة التي تحرك كافة القطاعات الصناعية والزراعية وغيرهما.

الخرطوم (كوش نيوز)

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com

أضف تعليق