مجلس الوزراء يقرر التراجع عن قرار رفع الدعم في موازنة 2020

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com


 

أعلن مجلس الوزراء السوداني، مساء اليوم السبت عن تراجعه عن القرار السابق الذي يقضي برفع الدعم تدريجيًا عن الوقود خلال موازنة العام 2020 .

جاء ذلك عقب اجتماع عقد بين المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير ومجلس الوزراء، أستمر لساعات لمناقشة موازنة البلاد لعام 2020 .

وفي وقت سابق، إجاز مجلس الوزراء مبدئيًا، ميزانية عام 2020، متضمنة تقليصا تدريجيًا لدعم الوقود كما تضمنت رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 100 بالمئة وتوفير 250 فرصة عمل للشباب والخريجين لتقليص معدلات البطالة.

ورحب القيادي بقوى الحرية والتغيير خالد عمر يوسف، بقرار التراجع عن رفع الدعم عن الوقود والدعوة لمؤتمر إقتصادي خلال مارس المقبل حيث وصفه بالتاريخي .

وكانت قوى “الحرية والتغيير”، قد رفضت مسودة الميزانية، التي قدمها وزير المالية، وعُقدت في الأيام الماضية اجتماعات بين الحكومة، وممثلى التغيير، لعرض ومناقشة بنود الموازنة .

وقال يوسف في تصريحات صحفية : “إن قرار استمرار دعم السلع الأساسية والدعوة لمؤتمر اقتصادي في مارس القادم تاريخي ويتسق مع عظمة هذه الثورة وما طرحته من شعارات”.

وأضاف القيادي بقوى التغيير قائلًا : “العدالة هي أن تنحاز الثورة لغمار الناس وأن لا تتعجل المعالجات ثقيلة الكلفة والوطأة على شعب أفقرته سنوات الشمولية الثلاثين”.

وواجهت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي انتقادات لاذعة منذ أيام من قبل تجمع المهنين وقوى إعلان الحرية والتغيير بسبب موازنة العام 2020م نتيجة رفع الدعم عن الوقود.

وكان تجمّع المهنيين السودانيين، السبت، قد طالب مجلسي السيادة والوزراء، بعدم المضي في إجازة الموازنة العامة لعام 2020، مشددًا بأنه “لن يقبل أن تتولى حكومة الثورة تنفيذ سياسة الصدمة”.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com

أضف تعليق