دعا الشيوعي والجمهوري للمراجعة.. الصادق المهدي: التطلع لنهج إسلامي في السودان واجب

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com


وصف الأمام الصادق المهدي التطلع لنهج إسلامي في السودان بأنه واجب بشرط أن يراعي المساواة في المواطنة والآلية الديمقراطية، مشدداً على اعتماد اللغة العربية اللغة الوطنية للبلاد ، لأن الأغلبية تتحدث بها مع حق الثقافات الأخرى أن تمارس حقوقها الثقافية.

وإعتبر المهدي الذي كان يتحدث في مؤتمر مراجعات الخطاب الإسلامي وادارة التنوع في السودان الذي يقيمه مركز المقاصد للتدريب بالتعاون مع مركز التقدم العربي للسياسات – لندن السبت بقاعة رومنس بالخرطوم أن التجربة الإسلاموية الأخيرة خلقت ردود فعل سلبية للنهج الإسلامي، داعياً إلى أن يكون الطرح الإسلامي مراعياً للنهج المقاصدي ومتصالحاً مع التنوع من حيث المبدأ.

ورفض المهدي الدعوة للعلمانية الأصولية التي تلغي أية قيمة للمعاني الغيبية، مشيراً الى أن العلمانية المعتدلة التي تنادي بالتعددية والمساواة في المواطنة، لها دورها المشروع، واصفا الشيوعية بأنها جائرة لانها تطرد كافة القيم سوى المادية، داعياً الشيوعيين لاجراء مراجعات أسوة بدعاة الإسلام .

كما دعا الحزب الجمهوري لمراجعة الفكرة الجمهورية لصاحبها محمود محمد طه، خاصة موقفها من نسخ القرآن مشيراً إلى أن المطلوب هو التدبر لا النسخ.

وطالب المهدي المتورطين مع النظام السابق بالاستعداد لأية مساءلات قانونية مدنية وجنائية، قال: “هذه الإجراءات تؤهلهم للإنضمام لمسيرة بناء الوطن”.

وحذر المهدي من التعبيرات المعادية للإسلام ، مشيرا إلى ان مثل هذه التيارات يجب أن تعلم أن الإسلام بالإضافة لمركزه الروحي فإنه محمول ثقافي شعبي هائل .

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر صحيفة الراكوبة نيوز

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com

أضف تعليق