طالبت الحكومة بإجراءات مناسبة.. (يوناميد): نظاميون شاركوا في نهب وتخريب مقر البعثة بنيالا

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com


الخرطوم: باج نيوز

طالبت بعثة الاتحاد الافريقى والامم المتحدة بدارفور (يوناميد)، حكومة السودان باتخاذ الإجراءات المناسبة والفورية لمنع وقوع المزيد من عمليات النهب والتخريب لمقرها السابق بولاية جنوب دارفور.

ودعت البعثة، لتقديم الدعم الكامل لأفراد واُصول (يوناميد) المتبقية بالمعسكر الرئيس في نيالا، إضافة لإجراء التحقيقات اللازمة في الحادث ومحاسبة الضالعين فيه.

وأعربت البعثة فى بيان صحفي اليوم الاثنين، عن بالغ أسفها حيال مشاركة أفراد نظاميون في هذه الأعمال “وهم الذين يُتوقًّع منهم معاونة حفظة السلام في تأمين المعسكرات والنهوض بحقوق الانسان وحماية المدنيين”.

وأدانت البعثة، بأقوى العبارات أعمال النهب والتخريب التى تعرض لها مقرها السابق بنيالا اليومين الماضيين، واعتبرت أنها تمثل تجاهلاً سافرا للهدف من وراء استخدام تلك الأصول “لا سيما أنّ جملة أصول الأمم المتحدة التي تم تسليمها بالمعسكر الرئيس في نيالا تقدر بحوالي 100 مليون دولار أمريكي”.

وأشارت إلى أنها سُلمت إلى حكومة السودان بناءً على مذكرة تفاهم وإتفاقية تسليم وقعت عليها (يوناميد) وحكومة السودان في 19 نوفمبر الماضي، والتي بموجبها وافقت الحكومة على ضمان أن تُستخدم تلك المقار والأصول للأغراض المدنية فقط.

وقالت البعثة، إنها مازالت تستشعر بالغ القلق حيال استمرار تدهور الأوضاع بالمعسكر، حيث لايزال اللصوص ناشطون بمقر القيادة السابق في نيالا حتى يوم 29 ديسمبر الحالي.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع باج نيوز

اخبار السودان الان من كل المصادر sudanewsnow.com

أضف تعليق