السودان: نصر رضوان يكتب: ماذا يفعل الصادق المهدي وماذا يريد؟



قالت فرانس برس من مقابلة مع عبد الواحد نور من مقر اقامته في فرنسا أن عبد الواحد قال إنه قام بتصفية أحد قادته قبل أيام وقال انهم يملكون محاكم وسجون يتم فيها محاسبة من يخالفه الرأي. انتهي الخبر.
أنا أتوجه بهذه الأسئلة للصادق المهدي بصفته آخر رئيس وزراء منتخب ورئيس أكبر  حزب سياسي سوداني يذخر بآلاف الكفاءات التي يمكن أن تطور السودان إذا ما تحالفت مع غيرها من الأحزاب الوطنية السودانية:
_ كيف يفسر لنا الصادق أنه كان شريكاً مع عبد الواحد وغيره من الحركات المسلحة  في قحت التي أطاحت بالبشير؟ وهل لا تترتب عليه مسؤولية على مشاركته لقحت في إزالة حكومة البشير التي كانت قائمة وتحفظ الأمن وشكل الدولة، ثم نجد الصادق الآن يقف متفرجاً على الفوضى التي تحدث في البلاد؟
_ لماذا ذهب الصادق إلى لندن من القاهرة قبل ثورة ديسمبر  بأيام، وهل فعل ذلك من تلقاء نفسه؟ وعلى ماذا اتفق حزب الأمة مع مكونات قحت وبالذات الحركات المسلحة، وماذا كانت بدائلهم لإدارة الدولة بعد سقوط حكومة البشير لملء الفراغ الدستوري والإداري والحكمي الذي حدث؟.
لا ننسي أن الصادق كان قد استلم حكم بلادنا منتخباً عام 1986م ولكنه فشل وقتها في التعامل مع المتمرد جون قرنق مما جعل كل من الميرغني والجيش يتصرف منفرداً مما أدى إلى نجاح انقلاب البشير.
أنا أعتقد أن حزب الأمة به الكثير من الكفاءات التي إن لم تكبل بقيادات الحزب غير الديمقراطية لكانت قد كفت السودان شر كل الانقلابات العسكرية التي حدثت منذ الاستقلال، ومع ذلك فإنني مازلت أؤكد على ضرورة اصلاح حزب الأمة كبداية لإصلاح باقي الأحزاب السودانية ومن ثم الحياة السياسية السودانية كلها.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب




شاهد أيضاً

السودان: بالصور .. دعاء طارق داخل السجن

الخرطوم: الانتباهة أون لاينتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع صور …

السودان: حسين خوجلي يكتب: عزيزتي الجمعة تحيةً واحتراماً

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل “هظار الكبار” وفي قلب المعارك السياسية والخصومات يقيض الله …

السودان: تضرر (770) ألف شخص جراء السيول والفيضانات بالبلاد

الخرطوم: الانتباهة أون لاينأعلنت اللجنة العليا لطوارئ الخريف أن كل ولايات السودان …

اترك تعليق