Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
السودان: محجوب فضل بدري يكتب: أجمع الورقة
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / سبتمبر 19, 2020




– مادمنا فى أجواء الإمتحانات، فلا بأس من إستخدام بعض أدبياتها، وأشهرها طُرَّاً: وعند الإمتحان يُكرم المرءُ أو يُهان، والراجح أن الإكرام أو الإهانة يكون عند ظهور نتيجة الإمتحانات، وليس عند الجلوس إليها، ومن أنبل المواقف تلك المساندة التى يُبديها المعلمون لطلابهم الذين ذاقوا معهم الأمرَّين، وبدا بعضهم فى نظر الطلاب (حاقدين شديد) مع إنَّ العكس هو الصحيح، وفي قاعة الإمتحان يبدأ المراقب بادي الصرامة، وهو يوزع الورقة، وينبه الى ان محاولات الغش ستفقد الطالب كل درجات الورقة، ويعطي بعض التوجيهات، لضمان الإستفادة من كامل الزمن المخصص للورقة، وعندما يمضي نصف الزمن يبدأ التنبيه بذلك حتى يبلغ لحظة أجمع الورقة الخاتمة لامتحان المادة المعينة، ولا يسمح بعدها بإضافة كلمة ولا نقطة.
– بوصول وفد مقدمة الجبهة الثورية، الموقعة على اتفاقية السلام مع الحكومة الإنتقالية، برئاسة ياسر عرمان (متعودة دايماً) يبدأ التنبيه بما تبقى من الزمن !! فستتشكل الحكومة على مختلف مستوياتها (السيادية والتنفيذية) الاتحادية والولائية، وسيتشكل المجلس التشريعى، وهذا السطر ستقوم معه قيامة الحاضنة القحطية، ولن تقعد (بى أخوى وأخوك) وهى فى انتظار إلتحاق الحركة الشعبية (بحلوها) المتعنت لفرض علمانية الدولة، وتفكيك الجيش والمنظومة الأمنية، وسيجول شيطان التفاصيل فى عرصات القصر الرئاسى، ورئاسة مجلس الوزراء، ووو (المزرعة) !! لتمرير بخرة التطبيع، وإستقدام البعثة الأممية، ورفع إسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب !! ولن يفيد قطع الانترنت فى هذه الحالة !!
– وسيكون المواطن المطحون بالغلاء وتوقف معظم الخدمات أضيع من الأيتام على موائد اللئام، لأن مرحلة عض الأصابع لن تتيح للمسؤولين مجرد الإلتفات لهذه المشاكل التى طال أمدها، ولن يفرح طلاب الشهادة السودانية بأدائهم للامتحانات، والعام الدراسى، والعام الجامعى كلاهما فى ثلاجة الموتى بأمر القراى، والصفوف تتلوى كأفعوان أسطورى حيثما أرجعت بصرك، يرتد إليك البصرٌ وهو حسير، والمعارضة المنظمة إن وُجِدَت او العفوية التى تفرفر هنا وهناك، هى الأخرى لا برنامج لها ولا خطة، ولجان المقاومة عاطلة من الموهبة ناصلة السراويل، لا تقوم بأى دور إيجابى، لانتشال ضحايا الكوارث الطبيعية، او تلك الناجمة من سوء الإدارة التنفيذية للدولة، وإستجابة الأشقاء والأصدقاء، دون المطلوب بكثير، ولا شئ يستحق الاهتمام غير مبادرات مشكورة مثل تلك التى ذكرتنا بزاد المجاهد (قدح الأميرات) وزغروداتهن مع كل شوبش، ولا نعرف آلية توزيع المعينات هل ستكون انتقائية لعضوية الحزب ومؤيده، ام شاملة لكل المتضررين !!
– وبعد ان يقول المراقب (أجمع الورقة) يتدافع الممتحنين الى بعضهم البعض للإطمئنان على بعض الإجابات، وهذا ما يُقال عنه (الجَسْ البَعَدَ الضَّبِحْ).

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب




Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022