ورشة صناعة الطيران في السودان برعاية عضو مجلس السيادة الفريق إبراهيم جابر

نظم موقع النورس الاخباري ورشة حول صناعة الطيران فى السودان تحت شعار ( الواقع والمستقبل ) السبت بقاعة دار الشرطة برعاية الفريق الركن إبراهيم جابر ومجموعة من الجهات العاملة فى هذا المجال وقال عضو مجلس السيادة البروفيسور صديق تاور فى مستهل الجلسة أن قطاع الطيران كان عنوان للنجاح والتميز فى السودان لسنوات طويلة وكانت سودانير مفخرة وأساس للاقتصاد السودانى الى جانب مشاريع أخرى وأضاف تاور بأن هذا القطاع تعرض لهجمة شرسه خلال الثلاثين عاما الماضية لصالح هيمنة ونفوذ مجموعات تابعة للنظام البائد تم خلاله تصفية الكوادر المهنية عبر الفصل التعسفى وأشار إلى أن الورشة هى مدخل لبداية الاصلاح ونوه إلى  أهمية دور وزارة النقل حتى تكون المخرجات والتوصيات ملزمة.

 

وقدمت خلال الورشة من غرفة النقل الجوى سرد خلالها الكابتن وادعة الله إبراهيم تطور هذا القطاع الحيوى منذ انطلاقة الخطوط الجوية السودانية 1947م، وقال أن معظم الشركات العاملة فى مجال النقل تواجه ظروف صعبة ومهددة بالتوقف وصنفت الورقة الصعوبات فى خارجية وداخلية منها عدم الالتزام بالقوانين نقص الكوادر والتدريب والإحلال والضرائب الباهظة والجمارك والرسوم المختلفة وشراء وقود الطائات بالدولار الذى يعانى من عدم الاستقرار وطالبت الورقة بتنفيذ الاستراتجية القومية لصناعة الطيران

وكانت شركة الخطوط الجوية السودانية سودانير حاضرة من خلال ورقة قدمها المدير العام ياسر تيمو والذى أكد على أهمية دعم اهتمام الدولة بالنقل الوطنى فى بلد شاسع لنقل المنتجات الزراعية من الولاية مباشرة وقال تيمو أن سودانير ساهمت فى العديد من الملمات الوطنية وتم إخراجها من سياسات الدولة منذ العام 2018م، وهى مثقلة بديون تفوق 50 مليون دولار و70 مليون ريـال للسعودية تم جدولتها لمدة 20 عام وقد أثر ذلك على الاداء التشغيلي وطالب المدير العام لسودانير باجازة قانون الناقل الوطنى وأن تكون شركة المناولة الارضية واحدة لتلافي هدر العائد وأوضح بأن خطة عمل 2020-2025 م ، تقوم على توفير اسطول من الطائرات  فى المرحلة الأولي الى جانب الدخول فى شركات لبناء وتطوير الانظمة وفق خارطة طريق.

شركة مطارات السودان القابضة قدمت ورقة عن طريق نائب المدير العام بشير عبد الرحمن بشير تطرق فيها الى أن الشركة حكومية وشراكة بين المالية 99% وبنك السودان 1% وأكدت الورقة بأن الشركة مسؤلة من جميع المطارات بالبلاد  وعددها 15 مطار دولى و7 ولائى وكشفت الورقة عن خطة لتطوير مطار الخرطوم القديم بانشاء صالة ترانزيت بمواصفات عالمية وتحديث المدرج لاستيعاب أكبر قدر من الطائرات ليكون بديلا لمطار الخرطوم الجديد الواقع قرب أمدرمان والذى يحتاج إكمال العمل فيه سنوات وأشار عبدالرحمن لوجود خطط لتطوير المطارات الولائية.

 

مدير سلطة الطيران المدني المهندس ابراهيم عدلان قال فى مستهل الورقة التى قدمها لن يستقيم الظل والعود اعوج فى اشارة الى السلطة قال ان نحو 44% من العاملين اعمارهم فوق الخمسين واشار الى خطة الى استيعاب 138 شاب وشابة فى مجال الرقابة الجوية واضاف بان اجهزة الملاحة بالسودان متخلفة ومعظم طائرات الشركات غير مؤهلة للطيران العالمي وامنّت الورقة على بناء قري للصادر بالمطار وربطه بالمنطقة الحرة وزيادة  مساحة المدرج.

كلمة الختام كانت للفريق ابراهيم جابر عضو المجلس السيادى الذى ثمن قيام هذه الورشة وتطرق خلال كلمته الى اهمية صناعة الطيران فى اقتصاديات الدول وقال جابر خلال كلمته الضافية أن ازدهار الطيران يعنى ازدهار السياحة وفتح ابواب الرزق وتسأل الفريق جابر من هو الشخص الذى اختار جنوب غرب امدرمان موقعا للمطار الجديد! واكد بان ما تم من انجاز علمي فى الاوراق المقدمة واثمرت عنه من توصيات سوف يجد الدعم والتنفيذ.

 

 

وليد كمال

الخرطوم(كوش نيوز)

شاهد أيضاً

شاهد بالفيديو: إنتقادات عنيفة لقناة سودانية بسبب تقديمها حلقة تتحدث عن (الشلب)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لإحدى القنوات السودانية  تحدثت فيه مقدمة البرنامج عن …

مفاصلة ضخمة بين العسكر والقحاتة بعد التطبيع مع إسرائيل

طبعا يا اخوانا حصلت مفاصلة ضخمة بعد التطبيع مع إسرائيل. مفاصلة بين العسكر والقحاتة؛ أضخم …

مدير جامعة الخرطوم: يجب التعامل جنوب السودان كدولة مستقلة

قالت الأستاذة والباحثة في التاريخ فدوى عبد الرحمن علي طه مدير جامعة الخرطوم، إن جنوب …

اترك تعليق