السودان: العيكورة يكتب: تفاءلوا يا جبريل إبراهيم



بقلم: صبري محمد علي (العيكورة)
أوردت صحيفة (متاريس) الإلكترونية بالأمس على لسان السيد جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة قوله دون أن تحدد أين قال. أن الجبهة الثورية والتي تشمل حركته وحركة السيد مني أركو مناوي والحركة الشعبية قطاع الشمال برئاسة السيد مالك عقار سيسعون مجتمعين فى المرحلة المقبلة للحصول على تفويض شعبي لإدارة الدولة دون أن تسمي ما المقصود بالإدارة هل هي الإنفراد بالحكم أم البقاء داخل الحاضنة الحالية (قحت) بعد إعادة (شك الورق) المتوقع حدوثه بعد الثاني من اكتوبر القادم ولا كيفية هذا التفويض.
ثم أوردت الصحيفة أن السيد جبريل لم يستبعد الدخول في تحالفات عريضة للإنتخابات القادمة (من حقه طبعاً) كما أعرب عن تخوفه من انهيار اتفاق السلام المُنتظر في حال عدم انفاذه على أرض الواقع مُشيراً إلى أن ثورة ديسمبر ستكون مهددة بالفشل دون تحقيق السلام كنتاج طبيعي إذا لم يتم الإلتزام بإتفاق (جوبا).
(برأيي) أن مخاوف السيد جبريل مشروعة ولكن يجب أن يضعها جانباً على الأقل حالياً لحين البدء في التنفيذ الفعلي وهو (المحك) الحقيقي للمصداقية إذا ما أرادت الجبهة الثورية أن تثبت للشعب وطنيتها وجدارتها فعليها أن تتوقع أن ما تم التوقيع عليه قد يصطدم بعقبات الواقع والإمكانات والمتغيرات وقد لا يتم تنفيذه كما كُتب ويجب أن لا يتشبثوا بالإتفاق نصاً حرفياً ويهملوا روحه ولابد أن تكون هنالك مساحة كافية للتغاضي والتنازل فالنص يظلُ نصاً جامداً والواقع يبقى هو المتغير ولا بد من إيجاد البدائل والمعالجات إن كانوا بالفعل ساسة ناضجين فيجب أن يكون (البال واسع) لما قد يطرأ هنا وهناك بعد التوقيع وتوفر الثقة في الطرف الآخر عامل مهم لعبور المرحلة.
علمنا العمل الهندسي أن المخططات ليس بالضرورة أن تطابق الواقع في كل تفاصيله وعليك أن تضع البدائل والمعالجات التي تلائم الطبيعة فإن تقطع جبل من صخور البازلت الصلبة لعمق خمسة عشر متراً كما هو محدد بالمخططات لتصل للمستوى التصميمي حتى تضع قاعدة الجسر فبإمكانك أن تعدل العمق إلى أربعة أو ثلاثة أمتار طالما أن صلابة الصخر تحقق قوة التحمل المطلوبة فما الداعي لقطع خمسة عشر متراً والأربعة تكفي؟ إذاً ليس بالضرورة كل ما سيتم التوقيع عليه في (جوبا) سينفذ (بحذافيره) طالما أن هناك بدائل ستقيم عليها الجسر في النهاية، فعلى السيد جبريل ورفاقه أن يضعوا مثل هذه المتغيرات في الحسبان إذا ما أرادوا احترام وثقة الشعب السوداني وإذا ما كانوا يسعون لسلام حقيقي ودائم. أما السعي للحصول على تفويض شعبي لإدارة البلاد فلم لا يا جبريل؟ قدموا ما لديكم من خطط ورؤى وبرامج وأقنعوا بها الناس فالأمر لا يدعو للقلق فالشعب مع من يخدم مصالحه ويخرجه من الهوة المعيشية السحيقة التى يكابدها. فقدموا ما لديكم والشعب هو الحكم فمنظومة الحكم هي تخطيط ورجال وقاعدة شعبية تدعمه والسلام إرادة وعزيمة وكُلٌ يحتاجُ لقدر عالٍ من الصبر والحكمة وضبط النفس فهل أنتم مُدركون؟
قبل ما أنسى: ــــ
وزير التجارة والصناعة السيد مدني عباس قال مُستبقاً (شك الورق) وإعادة تشكيل الحكومة الجديدة بعد الثاني من اكتوبر القادم قال مُتباهياً أنهم اكتسبوا خبرة مدتها عامٌ كامل ستمكنهم من إدارة الاقتصاد يعنى بالعربي كده يا جماعة ما تشيلوني، خلوني وزير عليكم الله! يا ربي الرغيف ببقى بالنيّة و اللاّ الإلكتروني؟ قال خبرة قال!

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب




شاهد أيضاً

بمشاركة سودانية .. سيشل تحصل على رئيس جديد

رصد: الانتباهة أون لاينفاز مرشح المعارضة في سيشيل وافيل رامكالوان في الانتخابات …

أمين مال المريخ في إفادات خاصة لـ (الانتباهة) : عجب ومحمد الرشيد مددا عقديهما والمحاولات جارية مع أبو عشرين

حوار: عاطف فضل المولىكشف أمين مال المريخ الصادق مادبو عن عدم تمسّكهم …

وكيل وزارة الصناعة والتجارة محمد علي  لـ(الانتباهة): 30  ألف جوال كانت تذهب لغير المستحقين

حوار : هنادي النور قال وكيل وزارة الصناعة والتجارة محمد علي عبدالله …

اترك تعليق