Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
شــــــــوكــة حـــــــــوت الـلّـيـــُــــونـــَــــةَ – صحيفة الوطن الإلكترونية
اخبار السودان اخبار السودان / سبتمبر 25, 2020




ياسرمحمدمحمود البشر

لو أن هناك بقعة مباركة فى أرض السودان يحمل كل سكانها جينات النبوغ والتفوق هى قرية الليونة الواقعة بمحلية أبوحجار بولاية سنار وتسكنها قبيلتى البنى هلبة والزغاوة قبل ما يزيد على المائة عام ويمكن القول أن هذه القرية أنجبت من العمالقة ما تنؤ الذاكرة عن حصرهم وقدمتهم للوطن الكبير علماء وأدباء وعباقرة لمع نجمهم على المستويين المحلى والعالمى وحتى لا نبحر بعيدا عن شواطئ هذه القرية المعطاءة بعد أن نستظل تحت ظلال وكرم أهلها.

أنجبت هذه القرية الرجل الأمة حامد محمد حاكر الذى أنجب من الأبناء قاضى محكمة الإستئناف مولانا عبدالرحمن حاكر ومولانا محمد حامد حاكر ودكتور نصار حامد حاكر ودكتور الفاضل حامد حاكر وأجبت الليونة Black English Man مهدى إبراهيم محمد وزير الإعلام الإسبق وسفير السودان بالولايات المتحدة الأميركية الأسبق كما أنجبت فصيح العرب فوزى بشرى أبرع من يعد ويكتب ويلقى التقارير الصحفية بقناة الجزيرة وأنجبت قرية الليونة السفير إبراهيم مطر ودكتور الزاكى إبراهيم هرون ومنصور بشرى عمر.

كما أنجبت هذه القرية المهندس الزراعى الفاضل محمد عبدالرحيم واللواء إبراهيم محمد عبدالرحيم المعتقل لأكثر من نصف عام متهما مع مجموعة من الضباط بالتخطيط لإنقلاب عسكرى وأنجبت الليونة العميد شرطة محمد أدم أبكر وأنجبت المهندس صديق مصطفى الهدى والمهندس عصام عثمان محمود وأنجبت الأستاذ عبدالرحيم مطر وأنجبت المهندس محمد خليل مهدى وأنجبت إبراهيم أدم إسماعيل وأحمد محمد جبريل (أحمد سوط) إسماعيل إبراهيم وأنجبت عثمان إبراهيم المشرف السياسى صاحب قصة (من الليونة إلى الطاحونة) وأنجبت البرلمانية إقبال محمد أحمد والمدير الإدارى لمستشفى الأنف والأذن والحنجرة وأنجبت الليونة مهدى الزئبق وسليمان الجميل والأنصارى على الطاهر يحى وحمدين سيد الدكان وغيرهم كثر تزدحم بهم الذاكرة ولا يتسع المجال لذكرهم.

وإن أنسى فلا أنسى كل الماجدات بقرية الليونة اللائى أنجبن هؤلاء العمالقة وهؤلاء العظماء وتبقى الليونة قرية تقدم للناس أجود بنيها بعد أن تزرع فيهم القيم الفاضلة وتسقيهم الصدق والمصداقية وكل من خرج من هذه القرية فهو من الذين يعتمد عليهم فى الحد الأدنى من التقييم الإجتماعى وفوق هذا وذاك تتسامى هامات أبناء الليونة من أجل عمل الخير وجلائل الأعمال ورغما عن ذلك عندهم كل المحطات والمطارات والمدن داخل وخارج السودان مجرد محطات لكن تظل الليونة عندهم وطن لا يمكن أن يحل مكانها وطن.

نــــــــــص شــــــــوكة

لو كانت هناك قرية تستحق الوقوف عندها ويجب أن تدرس كحالة فى الجامعات السودانية يجب أن تكون قرية الليونة لأنها تقدم للمجتمع عباقرة أذكياء ففى هذه القرية سر وفى أهلها يكمن سر الأسرار ويمكن القول أن إنسان الليونة يتمتع بالإعتدال فى كل شئ إلا إكرام الضيف فكل منهم يحتفى بالضيوف بما يليق به.

ربــــــــع شــــــــوكــة

(الطير فى الخلاء بيشرب بلا محرا والزول بلا أهلا ما ليا غلا).

[email protected]


Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022