Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
خبراء :الحلو عند مفترق طرق – صحيفة الوطن الإلكترونية
اخبار السودان اخبار السودان / سبتمبر 27, 2020



الخرطوم :الوطن
أكد خبراء ومحللون ان الجنرال عبدالعزيزالحلو أصبح عند مفترق طرق وخاصة بعد توقيع اتفاق السلام بين الحكومة والجبهة الثورية السودانية في الثالث من اكتوبر المقبل،ولم يعد أمامه إلا مواصلة التفاوض بمنبر جوبا أو معاداة حكومتي جنوب وشمال السودان.
ولم يجد الحلو أي حجة أمام دول الترويكا للمراوغة بعد ان بارك المجلس الأعلي للسلام اتفاق إعلان المبادئ الذي وقعه مع رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك في اديس ابابا، وبدأت مجموعات من ابناء جبال النوبة تجري لقاءات ومشاورات في الخرطوم مع حمدوك والفريق ركن شمس الدين كباشي لدعم عملية السلام.
ويرى الخبراء ان المجموعات التي خرجت أول امس الخميس في مسيرة سلمية الي ساحة الحرية فى الخرطوم قبل توقيع اتفاق السلام في الثالث من اكتوبر تهدف إلى تبييض وجه الحلو الذي صرح في وقت سابق بانه يستطيع أخراج (10) الف شخصاً لدعمة وتأييده والوقوف من خلفه.
ويؤكد الخبراء انه بما لا يدع مجالاً لشك ان الحلو وحمدوك ضد اتفاق السلام المنتظر توقيعه في الثالث من اكتوبر المقبل وهما يضعا المتاريس لعرقلة توقيع الاتفاق بمسيرات احتجاجية في الخرطوم وكادوقلي تتزامن مع لقاءات ابناء النوبة مع كباشي وحمدوك بحجة دعم السلام وان ما تم في جوبا لا يقود إلى استقرار شامل في جنوب كردفان.
ويكشف الخبراء ان الحلو بدا يتحرك في كل الاتجاهات لتحريك مسيرات بصورة مصطنعة بدفع أموال لمناصريه وممارسة سياسة التخويف والترهيب في المناطق التي تقع تحت سيطرة الحركة بعد ان فقد التعاطف الشعبي بموقفه الاخير واصراره على علمانية الدولة أو حق تقرير المصير.
ويعتقد الخبراء ان الحلو وقع في فخ لعبة الأمم خاصة بعد ان أبلغت حكومة جنوب السودان كافة حركات الكفاح المسلح بصورة واضحة انها لن تسمح لأي حركة مها كانت علاقتها التاريخية مع الجنوب بالبقاء في اراضيها، او ممارسة أي نشاط هدام ضد الحكومة الانتقالية في السودان الشمال بحجة انها الوسيط بين اطراف الصراع .
ويضيف المراقبون ان الوقت بات كالسيف مع اقتراب توقيع اتفاق السلام فى جوبا والحال يغني عن السؤال حيث أصبح الحلو يشعر أن الأرض تهتز من تحت قدميه،وانفاسه تحترق وهو يبحث عن أوكسجين لانقاذ حياته من الاختناق، وامامه خياران لا ثالث لهما ،اما ان يكون عدو لحكومتي جنوب وشمال السودان ويحاربهما في آن واحد، أو يتراجع عن قراراته ويلتحق بمنبر جوبا لحفظ ماء وجهه بعد قبول الحكومة اتفاق اعلان المبادئ الذي وقعه مع حمدوك في اديس أبابا.


Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022