قتلي وجرحى في تظاهرات بكسلا

افادت معلومات اولية عن سقوط قتلي وعدد من الجرحى في مواجهات وقعت بمحيط امانة حكومة ولاية كسلا وكبري القاش بين عسكريين ومتظاهرين ضد اقالة والي كسلا السابق صالح عمار.

وكانت مجموعة مؤيدة لوالي كسلا المقال صالح عمار قد خرجت في مسيرة تم التصديق لها من قبل لجنة امن الولاية للتعبير سليما عن رفضها لقرار اقالة الوالي المنتمي اثنيا الي قبيلة البني عامر مما اثار حفيظة ابناء القبيلة والمواليين له من مجموعات ومكونات مجتمعية بكسلا التي وصفت قرار الاقالة بغير الموفق.

وحددت اللجنة المنظمة مسارا للمظاهرة ونقاط التجمع من مختلف اتجاهات كسلا حيث تمت حراسة المسيرة من قبل القوات الامينة وصولا الي ميدان الحرية حيث تم مخاطبة المسيرة من قبل الموالين للوالي المقال صالح عمار.

وبعد انتهاء المسيرة تحركت مجموعة من التمتظاهرين المتفلتين تجاه كبري القاش بقصد اغلاق الكبري واحتلال امانة حكومة الولاية الا ان قوة التأمين المتمركزة في المنطقة تصدت للمتظاهرين بحضور وكيل نيابة كسلا الذي طلب من المتظاهرين التراجع وحذرهم من التقدم لمقر الحكومة بعد انتهاء المسيرة توصيل رسالتها وصوتها للجهات المعنية.

لم ينصاع المتظاهرون لوكيل النيابة الامر الذي ترتب عليه وقوع مواجهة بين المتظاهرين والحراسة العسكرية المرتكزة في محيط كبري القاش التي اضطرت لاطلاق القنابل المسلة للدموع ثم الرصاص وكان بين المتظاهرين بعض الذين يحملون اسلحة حسب مصادر نظامية. وقال مراسل سونا في كسلا ان من بين المصابين عناصر من القوات النظامية ونجحت الشرطة والقوات العسكرية في تفريق المتظاهرين علي الاحياء المجاورة من منطقة الحدث والسواقي جوار كبري القاش.

شاهد أيضاً

الأسواق والأسعار.. تفشّي الغلاء – كوش نيوز

  مع بداية العام 2020م، وعقب سقوط النظام البائد، اعترى المواطنون شيء من التمنيات والارتياح …

بيتاي يتعهد بتوفير الدقيق والوقود خلال 7 أيام – صحيفة الوطن الإلكترونية

الخرطوم: الوطنتعهد مشرف عام خلاوي همشوريب بالسودان الشيخ سليمان علي بيتاي، بتوفير الدقيق والوقود خلال …

القيادي بتجمع المهنيين إسماعيل التاج(للسوداني): 21 أكتوبر صوت للشارع وصوت للمطالب الحقيقية لثورة ديسمبر المجيدة بمقدار رئيس الوزراء اتخذ قرارات تعيد للشارع الثقة في الحكومة لا بد من ضخ دماء جديدة في جسد الحكومة الانتقالية

أجرى المواجهة .. عبدالرؤوف طه انطلقت قبل فترة مبكرة أصوات تنادي بالخروج في 21 أكتوبر …

اترك تعليق