الدعم السريع يعتذر ومذيعة التلفزيون تمضي في اجراءاتها القانونية

حنان عثمان : حاشيل حقي عشانكم و عشان كرامة كل امرأة

تقدمت قوات الدعم السريع اليوم الخميس باعتذار للمذيعة بالتلفزيون القومي حنان عثمان والتي تعرضت للصفع من قبل أحد أفراد فرقة تأمين مبنى التلفزيون التابعة للدعم السريع الاول من أمس الثلاثاء .

وقالت حنان عثمان في منشور لها على صفحتها بفيسبوك : ” تم تقديم اعتذار باسم قوات الدعم السريع لي ولكم بمباني التلفزيون مؤكدة المضي في الإجراءات القانونية حيث دونت بلاغاً اليوم واضافت قائلة : “ابشركم حاشيل حقي عشانكم و عشان حق كرامة كل امرأة” واعدة بنشر صورة من البلاغ حال استلامه يوم الأحد المقبل .

حنان عثمان : تم تقديم اعتذار باسم قوات الدعم السريع لي ولكم بمباني التلفزيون  ،ابشركم حاشيل حقي عشانكم و عشان حق كرامة كل امرأة”

وزار اللواء عثمان محمد حامد ا قائد عمليات قوات الدعم السريع مبني التلفزيون القومي متقدماً باعتذار رسمي للمذيعة حنان عثمان بحضور مدير التلفزيون لقمان احمد والامين العام للجنة التسيير لنقابة العاملين بالاذاعة والتلفزيون عبدالعزيز زين العابدين.

وادانت اللجنة التسييرية للعاملين بالإذاعة والتلفزيون في وقت سابق الحادثة واكدت دعمها القانوني والمعنوي للمذيعة حنان عثمان بما يكفل حقها وكرامتها وقالت اللجنة في بيان لها “أنها ستتخذ كافة الاجراءات التي تحفظ حقوق العاملين وضمان عدم حدوث مثل هذا السلوك مرة اخري .

ونشرت “مونتي كارو ” عن تقدم عاملين بالتلفزيون القومي بعدة شكاوى ضد النقيب (حسن صالح ) الذي ظل يتعرض لهم ويضايقهم اثناء تادية عملهم ووصل به الامر الي دخوله الاستوديوهات الرئيسية .

ويتشدد أفراد الدعم السريع القائمين على حراسة وتامين مباني الاذاعة والتلفزيون في اجراءات الدخول والخروج للمبني




مونتي كاروو

شاهد أيضاً

اللجنة التمهيدية لجمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية تتهم مجلس الوزراء وجهات اخرى بوقف اجراءات تدشين نشاطها

  اعلنت اللجنة التمهيدية لجمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية عن تاجيلها للمؤتمر الصحفي الذي كان من …

لجنة نبيل اديب المستقلة تستجوب عددا من ضباط الجيش والدعم السريع حول مجزرة فض الاعتصام

تستجوب لجنة التحقيق المستقلة حول مجزرة فض اعتصام القيادة العامة برئاسة نبيل اديب ، ابتداء …

اخيرا السلطات تسمح للواء المعتقل محي الدين احمد الهادي بالسفر للقاهرة لتلقي العلاج

* محمد عبدالماجد يكتب: الثورة.. من دعمها في (السجن) و من حاول إجهاضها في (القصر)!! …

اترك تعليق