السودان: نصر رضوان يكتب: أنت وترمب



يمكن باختصار القول أن ترمب هو أخوك الطماع الذي يريد أن يستحوذ على ما تملك أنت وبقية اخوتك واخواتكم من بني البشر الذين تحيون على الارض فى هذه الفترة الزمنية القصيرة بالنسبة لعمر الارض، فنحن كبشر نعيش الان فى السودان لانعرف اين كان يعيش الجد العاشر لكل منا وماذا كانت ديانته وقتها ومتى دخل الى ارض (السودان)، اما ترمب فمن المؤكد ان اجداده كانوا يعيشون فى مكان ما فى اوربا ولا يعرف هل كان اجداده يهود ام مسيحيين؟ ولماذا لم يدخلوا فى الاسلام لما بلغوا به؟ لكن من المؤكد انك تلتقى فى النسب مع ترمب عند جدكما نوح عليه السلام ، كيف ذلك؟
هناك من المؤرخين من قال بان كل البشر الذين يسكنون الارض الان هم من نسل نوح عليه السلام وقالوا بانه كان لنوح اربعة ابناء هم سام وحام ويافث وكنعان، وكنعان هذا هو من غرق بعد ان رفض ان يركب مع نوح في الفلك وبذلك انقطعت ذريته. ولم يذكر المؤرخون شيئا عن النساء اللاتي تزوج بهن ابناء نوح فانجبوا الذرية التي انتشرت في الارض بعد الطوفان ولذلك فانه لابد ان يكون سام قد تزوج اخت حام وحام قد تزوج اخت يافث وهكذا ولابد انه كان لسيدنا نوح اكثر من زوجة وانجب منهن بنات تزوج بهن ابناؤه ولكن الارجح والله اعلم انه كان مع نوح في الفلك رجال ونساء ممن امنوا به وركبوا معه الفلك ثم تصاهروا مع اسرة نوح وهم من عمروا الارض بعد الطوفان. الخلاصة ان كل من يعيش على الارض الان من مسلمين ومسيحيين ويهود هم اقارب وهم من ابناء نوح وقلة من البشر كانوا معه في الفلك. الغريب ان صهاينة بنو اسرائيل يخدعون انفسهم بانهم هم فقط ابناء سام بن نوح وهذا مخالف للعقل لان سام لابد ان يكون قد تزوج اكثر من زوجة واحدة وتوزع نسله فى الارض وتزوج ابناؤه من بعده نساء هن من نسل حام ويافث وربما غيرهما من نسل ممن كانوا مع نوح فى الفلك. اما الاديان كتوراة موسي فقد ظهرت في الارض بعد الاف السنين من بعد سام وحام ويافث فمن السذاجة ان يقال ان كل من اعتنق توراة موسي كان يهوديا من بني اسرائيل فقط لان اليهودية دين وليست جنس او عرق فمن المؤكد ان هناك الكثير ممن كانوا يهودا تحولوا الي مسيحين بعد ظهور المسيحية ثم تحولوا الى مسلمين بعد ظهور الاسلام وهم كانوا يسكنون فى كل مكان فى الارض ويبدلون ديناتهم كلما نزل دين جديد ولم يكونوا كلهم كيهود يسكنون ارض فلسطين كما يدعي صهاينة نتن ياهو اليوم، فلقد كان العربي ورقة بن نوفل مسيحيا وكان يسكن مكة قبل ان يبعث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كما ان النصرانية كانت دين اهل نجران قبل ان يبعث محمد صلى الله عليه وسلم وكذلك كانت هناك قبائل تسكن اليمن قد اعتنقت التوراة وصاروا يهودا قبل بعثة عيسي عليه السلام وهم اغلب الظن الذين هاجروا الى المدينة المنورة من اليمن فكان منهم بنو قريظة وبنو قينقاع وبنو النضير وغيرهم .
سيدنا يعقوب هو والد سيدنا يوسف وشقيقه بنيامين واخوتهم العشرة الغير اشقاء الذين كانوا قد رموا بيوسف في البئر، ويوسف وبنيامن هما ابناء خالة العشرة اخوة الذين رموا بيوسف في البئر لان يعقوب كان قد تزوج ابنه خاله الاولي وانجب منها العشر ابناء ولما توفيت تزوج اختها الصغرى فانجب منها يوسف وبنيامين .
ثم بعد يوسف واخوته بقرون جاء سيدنا موسي بالتوراة ثم بعده بفترة طويلة جاء سيدنا عيسي بن مريم بالانجيل وعيسي هو اخر انبياء بني اسرائيل وهم جميعا كانوا قد عاشوا في المنطقة بين العراق والشام ومصر ثم انتقلت النبوة الى مكة حيث بعث خاتم الانبياء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي هو من نسل سيدنا اسماعيل بن سيدنا ابراهيم ابو كل الانبياء الذين بعثوا بعده. وكان سيدنا ابراهيم قد تزوج سارة ابنه عمه فلم تنجب له الا بعد ان تزوج هاجر بنت وادى النيل (وادي النيل كله كان يسمى مصر في القران) فانجبت هاجر قبل سارة سيدنا اسماعيل واسكنهما سيدنا ابراهيم في مكة وعاد بعدها الى ارض كنعان التي تقع الان بين فلسطين والعراق فولدت له ستنا سارة اسحق (الاخ غير الشقيق لسيدنا اسماعيل) الذي جاء من ظهره سيدنا يعقوب الذي لقب باسرائيل اي اننا نحن واليهود كلنا ابناء سيدنا ابراهيم عليه السلام فالعرب امهم هاجر المصرية وسكنوا جزيرة العرب واما بنو اسرائيل بن اسحق فامهم سارة الكنعانية وقد سكنوا العراق والشام ومصر وعندما تذكر مصر فالمقصود انها ارض وادى النيل من اسكندرية الى كوستى او ربما الى جوبا وفقا لتسميات هذا الزمان. اما ما يعرف بالسودان (بلادنا الان بحدودها السياسية) فهو مصطلح حديث اطلقه العرب على اصحاب البشرة السوداء الذين كانوا يسكنون الارض من كوستي مثلا الى كيب تاون حاليا .
السودان كله ارض هجرات فشمال السودان شهد خلطة من المهاجرين من الجزيرة العربية والشام وشمال افريقيا، كما ان جنوب السودان هم مهاجرون من كينيا واوغندا وغيرها سكنوا مدن جنوب السودان الحالية. ما قلناه عن شمال السودان ينطبق ايضا علي كل مصر الحالية حيث ان المصريين كلهم نتاج هجرات جاءت قديما من جزيرة العرب وشمال افريقيا وجنوب اوربا والشام والعراق وتركيا ومنهم من هاجر الى شمال السودان فسكنوا فى بعض المناطق المأهولة وقتها .
اذن من الخطأ الان اعتبار حدود سايكس وبيكو التى وضعها الاستعمار الاوربى قبل قرن تقريبا هى الفاصل بين شعبى وادى النيل (مصر والسودان) فالقاهرة والخرطوم مدن حديثة نسبيا.
لو عدنا لترمب فيقول المؤرخون ان كل الاوربيون والروس والترك والصينيون والتتار هم من نسل يافث بن نوح، اما سام بن نوح فهو ابو العرب والشوام والبربر ، اما حام فهو ابو الكوشيين والحبش والزنوج من سكان افريقيا . اما اختلاف الوان البشرة فان ذلك من أيات الله تعالى لان جميع من يسكن الارض الان ابيضهم واصفرهم واسمرهم هم من نسل ثلاثة اخوة (سام وحام ويافث) اما قبل نوح بفترة زمنية طويلة فكان عهد أدم عليه السلام الذى هو ابو كل البشر من امنا حواء التى خلقت من ضلعه وهو نائم فى الجنة عندما وجد نفسه وحيدا وطلب من الله تعالى ان يخلق له من يؤنسه فخلق الله تعالى حواء من جسم ادم نفسه وكان يسكن فى الجنة وقتها قبل ان يخلق الله ادم، الملائكة والجن وكان ابليس من الجن وكان طائعا لله لكنه بعد ان خلق الله ابونا ادم رفض ابليس ان يسجد لادم حسدا منه لبني البشر فطرده الله من الجنة فاصبح والد كل الجن الكافر ولذلك فهو يؤز اتباعه من بنى البشر كترامب ان يحاصرنا ليستولى على ثرواتنا عن طريق نتن ياهو وامثاله من مزورى التاريخ والكتب السماوية (التوراة والانجيل) الذين يقولون ان فلسطين ارض اليهود فقط ، اى يهود يا ترامب؟ ولماذا امنت بعيسى ولم تؤمن بمحمد عليه الصلاة والسلام ؟

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب




شاهد أيضاً

السودان: سبدرات: البشير حرم من حقوقه ومنع من تشييع والدته

الخرطوم: منى رضوانأكد محامي الدفاع عن الرئيس المعزول وآخرين عبد الباسط سبدرات …

السودان: أبرز عناوين الاخبار ليوم الثلاثاء الموافق 20 اكتوبر 2020م

عناوين سياسية: ترامب: يعلن رفع السودان من قائمة الإرهاب بعد دفع التعويضات البرهان يعلق بشأن …

السودان: قرارات خطيرة لوالي الخرطوم

الخرطوم: الانتباهة أون لاينأصدر والي الخرطوم الاستاذ أيمن خالد نمر قراراً بالرقم …

اترك تعليق