“واحسرتاه أصبحنا مثل (حارة كل من إيد الو )!”

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

واحسرتاه أصبحنا مثل (حارة كل من إيد الو )!
السودان الآن اصبح  مثل (حارة كلمن ايدو الو)  إسم حارة في المسلسل السوري الكوميدي (صح النوم)  بطولة  الممثل الكبير دريد لحام  عراب الفن السوري بشخصية (غوار الطوشة)  والممثل الكبير والمؤلف الراحل نهاد نهاج قلعي رائد المسرح السوري بشخصية (حسني البورظان)  والممثلة السورية الكبيرة الراحلة نجاح حفيظ قامت بدور (فطوم) ويدور المسلسل حول فطوم صاحبة أوتيل صح النوم  في (حارة كل من إيدو الو) حيث يقع حبها غوار وحسني وتحدث بينهما مقالب كثيرة ومغامرات من أجل الفوز بحب فطومة في حارة كلها فوضى وأوضاع كثيرة يغيب فيها القانون ولا توجد فيها هيبة للسلطة ولا تواجد للقانون ولا مفهوم حقيقي للدولة التي تقوم على حماية السيادة والشرعية والمؤسسات والتي يجب ان تحافظ على المعنى الحقيقي للدولة ولا فرق  بينها وبين قانون الغابة القوي يأكل الضعيف ويتصرف كل شخص او مجموعة على هواهم دون الاخذ بنظر الاعتبار اي ضوابط قانونية الكل يخطئ بحق الكل والكل يأخذ بحقه من الكل بطريقته وبقوة ضراعة حتى مؤسسات الدولة في ولاية كسلا تم إقتحامها من قبل المتفلتين وهذا كله مؤشرات إلى تقويض النظام وإشتعال حروب قبلية يصعب السيطرة عليها.
الدولة أصبحت تحت وطأة العسكر والمليشيات وأمراء الحرب (وجنرالات الخلاوي)  والشرق ملتهب وشلل ودخلت في حالة عجز والرصيد الموجود في الخزينة رواتب ورفاهية على حكومة القحاتة واحتفاليه بالحركة المشلحة  الضيف الجديد والفتوات والعساكر محوطين شركاتهم والحكومة عاجزة عن شراء الوقود والقمح  وطباعة الكتب  ولا أكل ولا شراب ولا علاج ولا تعليم  ولا أمن ولا بطيخ.
الحالة المزرية التي وصل إليها السودان سببها القحاتة الحاضنة  السياسية التي تركت الحبل على القارب وتفرغت للمصالح وصاحبي وصاحبك  ولا يهمها حياة المواطن وذلك من أجل البقاء في سدة الحكم ولحس ما تبقى من ثروات البلاد والمشهد الماثل أمامنا إرتفاع نسبة الفقر  وتدهور الأوضاع المعيشية وهي ظروف تضغط جميعها باتجاه التصعيد وعودة الثوار للشوارع وما يحدث في الشرق سيؤدي إلى عدم الاستقرار وحالة من التدهور على المستوى الأمني في البلاد وما يحدث حالياً يدل على أنتا بلا جيش وبلا سيادة وبلا اقتصاد وبلا أمن  والبلد فيها حكومتين واحدة مدنية لا بتهش ولا بتنش وموارد السودان من ذهب وغيره تباع بالإطنان وأموال تسرق من مكاتب مجلس السيادة والبلاغ ضد مجهول رغم أن المجلس معظمه عساكر وفلول النظام تتربص والعسكر تتفرج والشرق يحترق والعسكر تتفرج وحمدوك لا نلومه  لأنه يواجه مطبات ومكايدات ومعوقات من المكونيين للحكومة ومسارات جهوية وصراعات قحتاوية  والأخطاء تتواصل والازمات بلا حلول  لن ينصلح الحال طالما هناك عقول مثقوبة تدير العمل السياسي ولها مصالح خارجية واصبحت الدولة تسير على نهج حارة كلمن إيدو إلو  الداير أعمل أي حاجة  بعملها ولا عندو شغلة بقانون او قضاء أو سلطة أو حكومة وغياب كامل للأمن والأمان.. نعم انها الحقيقة التي يجب ان نعترف بها  وما حدث في الشرق من فوضى  سيتنقل لكل الولايات وفتش عن السودان.
الديسمبريون ألحقوا ثورتكم.
إنتهى

شاهد أيضاً

الحلنقي يحسم الخلاف بين مكارم ومنار

  قال الشاعر اسحق الحلنقي إنه لا يكتب الشعر من أجل المال، وأنه يهمه أن …

4 شروط و3 خطوات للحصول على الإقامة المميزة في السعودية

كشفت حساب “الإقامة المميزة” السعودي على تويتر ، عن أربعة شروط أساسية و3 خطوات للحصول …

خطابات رسمية ومعارض وليال ثقافية سودانية بتل أبيب

ترتب منظمة اشراقة بالخرطوم لزيارة ثقافية فنية اجتماعية لاسرائيل بهدف اقامة ليال ثقافية وغنائية وشعرية …

اترك تعليق