استخبارات الدعم السريع تعتقل الوزير السابق ورئيس شورى البني هلبة حامد تورين


 

اعتقلت قوات الدعم السريع وزير التعليم الاسبق ورئيس مجلس شوري قبيلة البني هلبة “حامد محمد علي تورين” واقتادته الى مقرها بسوبا الذي كان في السابق يتبع لهيئة العمليات بجهاز الامن.
وقالت رحاب ابنة الوزير السابق لمونتي كاروو ان قوة مسلحة من استخبارات الدعم السريع على متن سيارتي دفع رباعي مدججة بالاسلحة اعتقلت والدها حامد تورين عندها الثامنة والنصف مساء الثلاثاء 20 اكتوبر من منزله بالحاج يوسف المايقوما مربع 5 ، واضافت ان والدها اجرى عملية قلب واخرى في الشبكية ولم يسمح له باخذ علاجاته

واعتقلت استخبارات الدعم السريع لاحد الماضي ، “علي مجوك المؤمن” الوزير السابق وأمين أمانة العلاقات الخارجية في مجلس الصحوة الثوري السوداني الذي يتزعمه الشيخ موسى هلال.

وقال مصدر مطلع تحدث الى وكالة مونتي كاروو الاخبارية ان قوات الدعم شنت حملة اعتقالات شملت عددا من الضباط ذوي الرتب العسكرية الوسيطة اضافة الى عدد من القيادات الاهلية من بينها ” بشير السماني” من قبيلة التعايشة والذي يناهز عمره الثمانين عام، على خلفية الاشتباه في تورطهم في مخطط يقوده مجلس الصحوة للاطاحة بالقيادة الحالية واستبدالها باخرى موالية لهلال .

وقال موقع دارفور24 ان هناك مساعي يقودها زعماء أهليين مع قيادة الدعم السريع لاطلاق سراح المعتقلين.
فيما ربطت بعض المصادر وفق الموقع حملة الاعتقالات بالمساعي الأهلية التي تقودها قيادات من دارفور لانهاء الخلاف بين نائب رئيس مجلس السيادة قائد الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو وزعيم المحاميد ورئيس مجلس الصحوة موسى هلال الذي يقبع في معتقلات الدعم السريع منذ العام 2017م.

وقالت رحاب ابنة الوزير المعتقل حامد تورين ان والدها يقود مبادرة للصلح بين زعيم مجلس الصحوة الثوري موسى هلال وقائد الدعم السريع الفريق محمد حمدان دقلو ، عبر مجلس شورى القبائل العربية المكون من 22 قبيلة

 

 





مونتي كاروو

اترك تعليق