السودان يعلن ترشيد دعم الوقود و يقر اسعار جديدة


أعلنت وزارة المالية السودانية، اتخاذ قرار بترشيد دعم الوقود، يشمل كلًا من البنزين والجازولين، بهدف إصلاح الاقتصاد، والقضاء على التضخم.

وقررت الحكومة السودانية، إلغاء كل الأسعار الحالية للمنتجات البترولية، وبدء تنفيذ أسعار جديدة، ليصبح سعر لتر الجازولين الخدمي “المُدعم” 46 جنيهًا -الدولار يعادل نحو 55 جنيهًا في البنك المركزي-، وسعر لتر البنزين 56 جنيها، فيما يبلغ سعر لتر الجازولين التجاري “الحر” 106 جنيهات و120 جنيهًا للبنزين، على أن تُراجع أسعار الوقود التجاري أسبوعيًا، بواسطة لجنة مشتركة تضم المستوردين، ومحفظة السلع الاستراتيجية، وبإشراف من وزارتي الطاقة والتعدين، والمالية والتخطيط الاقتصادي.

وأكدت وزارة المالية أن طباعة النقد، هي سبب زيادة ارتفاع الأسعار، وأي زيادة في الأسعار نتيجة اتخاذ هذا القرار، ستكون لفترة محدودة جدًا، لافتة إلى أن دعم الوقود يُسبب التهريب وبالتالي ندرته، ومن ثم ارتفاع الأسعار.

وأشارت إلى أن 70 في المائة من فاتورة دعم الوقود كان يذهب إلى ذوي الدخول العالية، فيما سيتم استخدام الأموال نتيجة ترشيد الدعم، في تحسين خدمات الصحة والتعليم والبنية التحتية.

وحددت وزارة الطاقة والتعدين، عدة محطات لبيع الوقود بالسعر التجاري الحر، فيما بقية المحطات ستبيعه بالسعر الخدمي المُدعم.

يشار إلى أن الجازولين كان يباع بـ23 جنيهًا للتر، والبنزين بـ28 جنيهًا للتر.

اقرا الخبر ايضا من المصدر المشهد السوداني من هنا

اترك تعليق