بعد اكتشافه المؤامرة عليه: حميدتي يقيل رئيس استخباراته ويضع اسرته تحت تأمين القيادة العامة للجيش


تحصلت مونتي كارو الاخبارية علي تفاصيل جديده عن المخطط الانقلابي الذي كانت تزمع وحدات اساسية في قوات الدعم السريع تنفيذه للاطاحة بالقيادة الحالية واستبدالها باخرى موالية للشيخ موسي هلال .

وقال مصدر مطلع فضل حجب اسمه، ان حميدتي تفاجأ بحجم الاختراق والاستقطاب الذي تم لعدد من ضباطه غير المنتمين لعشيرته الماهرية اولاد منصور وان الاستقطاب تم عبر عناصر يعتقد انها موالية لموسى هلال بواسطة امين العلاقات الخارجية علي مجوك المؤمن المعتقل منذ السبت الماضي 17 اكتوبر .

وعلى الفور سارع الفريق اول حميدتي ، السبت الماضي ١٧ اكتوبر- الي وضع اسرته واسرة شقيقه عبد الرحيم في قصر الضيافة التابع لرئاسة الجمهورية الموجود داخل قيادة الجيش بالخرطوم والمخصص لرئيس مجلس السيادة الانتقالي حاليا.

ووصف المصدر وضع اسرة الفريق اول حميدتي وشقيقه الفريق عبد الرحيم في تأمين تحت اشراف القوات المسلحة بالامر الطبيعي للغاية ، لان تأمين قيادة الدولة هو مسئوليتها باعتبار حميدتي النائب الاول لرئيس الدولة حاليا، وضرب مثلا بالزبير محمد صالح وعلي عثمان طه وبكري حسن صالح واضاف ان جميعهم كانت تتشكل قوة الحماية التابعة لهم من الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش وليس من وحدة حماية الشخصيات الهامة التابعة لجهاز الامن وقتها .
وتعتبر القبائل العربية في دارفور هذا العرف – وضع الاسرة في مكان واحد- هو بمثابة رفع درجة الثقة بين الاطراف المتحالفة لاعلي درجاتها.

وعقد قائد قوات الدعم السريع اجتماعا طارئاً مع قائد الجيش الفريق اول عبد الفتاح البرهان وعدد من مساعدية في هيئة الاركان والاستخبارات العسكرية وابلغهم بالمعلومات الاولية واحتمال ضلوع ضباط داخل القوات المسلحة يكنون عداء للدعم السريع في المخطط الانقلابي .

واضاف المصدر ان مواجهة ساخنه تمت في وقت لاحق بين قائد قوات الدعم السريع الفريق اول محمد حمدان حميدتي ورئيس استخبارات الدعم السريع العميد مضوي حسين حسين ضي النور وصلت حد التوبيخ ومواجهته بعدد من تجاوزاته حين قال له حميدتي ”انت مافاضي من التجارة في الذهب ومطاردة المعدنين وشاحنات ناس النفيدي.. وسايب شغلتك الاساسية وقواتنا يخترقها العدو..“

وعلى الفور اصدر حميدتي قرارا باعفاء العميد مضوي حسين ضي النور كمدير لاستخبارات الدعم السريع ونقله قائدا للقطاع الشرقي وتم تعيين العقيد الركن يوسف البلولة مديرا جديدا لاستخبارات قوات الدعم السريع .

صورة تجمع العميد مضوي حسين ضي النور والملازم اول حسن ذو الاصول التشادية كان في السابق في المعارضة التشادية

وينتمي العميد مضوي حسين الى الماهرية وهو اخ العمده سعيد حسين ضي النور عمدة الماهرية اولاد قايد بجنوب دارفور .
بدا مضوي حياته في الشرطة الشعبية بنيالا ثم مرافقا للابل التجارية الى ليبيا وعندما انشأ حميدتي العام 2006 متحرك الوعد الصادق التابع لحرس الحدود ، منح مضوي حسين رتبة حكمدار وظل ملازما لحميدتي حتى عندما تمرد على الحكومة وعاد اليها مرة اخرى.

وعند تكوين مليشيات الدعم السريع، ُمنح مضوي رتبة عقيد وكان قائدا لمعسكر الجيلي .

وفي الثامن من يونيو العام 2019 عينه حميدتي مديرا لاستخبارات الدعم السريع خلفا للواء محمد عبد الله الذي اقيل من منصبه بصورة مفاجئة بعد خمسة ايام من مجزرة فض اعتصام القيادة العامة .

اترك تعليق