السودان: إفادات لعبد الواحد بشأن التطبيع والأزمة الاقتصادية




رصد: الانتباهة أون لاين
قال رئيس حركة تحرير السودان، عبدالواحد محمد نور، إن تطبيع السودان علاقاته مع إسرائيل، يحرر مواطنيه من التابوهات الصفوية، والإحتفاظ بقرارهم الوطني في إطار العلاقات الدولية. وهاجم نور، ما وصفهم بالفاشلين الذين هيمنوا على السلطة في السودان منذ استقلاله، لجهة أنهم لم يؤسسوا دولة لجميع السودانيين.
وقلل من شأن المكابرة في القضايا الوطنية، وأضاف أنه حان الوقت لتحرير السودانيين من العنصرية والاستيلاء، لأجل بناء وطن لا يقسم مواطنيه على أسس دينية والإتفاق على مبادئ وطنية.
وأكد نور، خلال حديثه لـ (فرنس 24) أن زعماء العرب الذين أسسوا المشروع العربي الذي ناهض إسرائيل، ورفعوا شعار مقاطعتها هم أيضا خلقوا علاقات مع إسرائيل، مدللا بالرئيس المصري الراحل، جمال عبدالناصر.
وأبان أن حركة تحرير السُودان، نادت بخلق علاقات بين السودان وإسرائيل منذ 13 عاماً، وأردف أن النظام البائد، قتل مواطنين سودانيين وسجن آخرين وعذبهم بسبب المطالبة بالتطبيع أو زيارة اسرائيل.
واستبعد أن يحل تطبيع العلاقات السودانية الاسرائلية، الأزمة الاقتصادية التي يمر بها الأول، غير أنها تهيئ الأجواء للعالم لإستثمار أمواله في السودان، لخلق حاضر ومستقبل لشعبه.




اترك تعليق