بوادر أزمة بين والي سنار والمركز


 

ظهرت بوادر أزمة على السطح بين المركز ووالي سنار الماحي سليمان، في أعقاب استيلاء الوالي على تقاوي قمح تقدر بأكثر من (31) ألف جوال خام إنتاج 2020، خصصت لتمويل مزارعين بالولاية بواسطة شركة خاصة، وشروعه في طحنها.

 

في وقت استنكرت إدارة التقاوي الاتحادية خطوة الوالي، وناشدت وزارة الزراعة الاتحادية عبر خطاب رسمي أمس بحسب صحيفة آخر لحظة، مطالبتها بالتدخل العاجل والإفراج عن التقاوي للحاق بالموسم الشتوي، وكذبت إدارة التقاوي حكومة سنار بتأكيدها أن التقاوي تم فحصها، وكانت في طريقها لتوزيعها على المزارعين، فيما أشاعت حكومة سنار أن الذي عثر عليه بأحد المخازن قمحاً يجب طحنه.

 

في وقت أبدى مزارعون تخوفهم من ضياع الموسم الشتوي بسبب تصرف الوالي الذي وضع يده على التقاوي وتقييمها بنحو (105) مليون جنيه بينما سعرها الحقيقي نحو (310) مليون جنيه، واعتبر مزارعون أن الوالي يسعى للكسب السياسي، وعمد إلى تضليل مواطني الولاية بإعلان حكومته توفير الدقيق.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك تعليق