فتح الطريق بجسر المنشية ولجنة مقاومة الجريف تمهل السلطات عشرة ايام


أعلنت لجان مقاومة الجريف شرق اخلاء ساحة الاعتصام السلمي الذي أستمر اسبوعا كاملا وفتح الطريق لعبور السيارات بجسر المنشية ، وامهلت اللجنة السلطات  المختصة 10 أيام لتقييم مدي التقدم او معاودة الاعتصام.

وقالت اللجنة في بيان اليوم الخميس انها قررت فض الاعتصام بعد ابلاغها بشرعية مطالبها المتمثلة في اقالة مدير شرطة محلية شرق النيل وقائد القوة التي كانت تتواجد قرب جسر المنشية واحالتهما للتحقيق وكشف ملابسات مقتل اثنين من ابناء الجريف شرق خلال احتجاجات 21 اكتوبر الماضي

وكان والي ولاية الخرطوم، أيمن نمر قد اصدر بيانا امس الاربعاء قال فيه ان حكومته أوصت بإعفاء مدير

شرطة شرق النيل وإجراء تحقيق إداري معه ومع قائد القوة التي كانت متواجدة في موقع الحدث مضيفا ان

مكتب رئيس الوزراء أبلغه بأن قيادة الشرطة أوقفتهما بالفعل للتحقيق معهم بواسطة النيابة العامة.

ونفذ أهالي الجريف منذ اسبوع اعتصاما واغلقوا جسر المنشية الرابط بين الخرطوم وشرق النيل احتجاجا على مقتل اثنين من ابناء المنطقة احدهم سقط على الفور خلال احتجاجات 21 اكتوبر الماضي ، واخر طفل يدعى حسين عبدالقادر توفي متاثرا باصابته بعد اربعة ايام

وفيما اشار والي الخرطوم في وقت سابق الى إن عدم مرافقة وكلاء النيابة للقوات التي تعاملت مع المتظاهرين نتج عنها العنف المفرط من القوات ، شكل النائب العام في 24 اكتوبر الماضي ، لجنة تحقيق في الاحداث لمعرفة الاسباب التي ادت الى استخدام القوة المفرطة في مواجهة المتظاهرين وما نتج عنها من مقتل اثنين واصابة اخرين ، على ان ترفع اللجنة توصياتها للنائب العام خلال مدة لا تتجاوز اسبوع من تاريخ بدء اعمالها .

 



مونتي كاروو

اترك تعليق