السودان: نصر رضوان يكتب: من المسؤول عن أحداث جسر المنشية؟




أصدر والي الخرطوم بياناً قال فيه بأنه هو من أمر الشرطة بإغلاق كل الجسور في وجه جميع المارة بلا استثناء ونتج عن ذلك مقتل شابين وجرح آخرين.
اين الذين كانوا يهتفون   فى تظاهرات ثورة ديسمبر  الدم قصاد الدم ودم الشهيد ما راح والكجر قتلوا الثوار   شهود العيان قالوا إن من أطلق النار على المتظاهربن مجموعة من المدنيين المسلحين الذين لايعرف أحد هويتهم ومن أطلق النار لم يكن فرداً من الشرطة، فلماذا يقوم الوالي بتحميل قائد شرطة شرق النيل وحده المسؤولية؟
أليس بغريب أن يسمي والي الخرطوم الذين خرجوا للتظاهر بالفلول؟ ومن هم الفلول؟ وحتى إذا كان من خرج للتظاهر عضواً في المؤتمر الوطني، أليس هو مواطن سوداني ويحق له أن يعبر عن رأيه؟ لو أن مواطناً أراد أن يعبر جسر المنشية أو غيره من الجسور للحصول على اسعاف طبي من مستشفى أو اللحاق بالمطار أو الميناء البري أو محطة القطار يعتبر مواطناً عاقاً يستحق منعه من ذلك فإن اعترض تم ضربه بالعصا أو بالنار؟
لايجب أن يتملص الوالي من  المسؤولية ويرمي بها كلها على مدير الشرطة.
لا أرى حلاً غير تقديم الوالي لإستقالته ثم تقوم النيابة بالتحقيق في الأمر كله بنزاهة.




اترك تعليق