(٥٣) سودانياً في السجون المصرية لظروف مالية


جدد الأمين العام لديوان الزكاة اهتمام الديوان وقيامه بخدمة الشرائح الضعيفة والفقراء للمستهدفين في الداخل والخارج من السودانيين في دول المهجر، وأكد مولانا أحمد عبدالله عثمان، الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي لدى مخاطبته المواطنين من داخل خيمة الزكاة بالمولد النبوي الشريف وطوافه على عدد من خيم الطرق الصوفية المختلفة بمولد السجانة أكد وقوفهم ودعمهم لكل الطرق والمسائد والعلماء لنشر الدين والتسامح وسط المجتمع. وكشف عبدالله بحسب صحيفة الجريدة، عن اتفاقه مع شيخ الأزهر لإرسال علماء السودان إلى الأزهر الشريف على حساب الزكاة للتدريب والاستفادة من خبرات الأزهر في تعاليم الدين وأشار إلى المباحثات التي جرت مع بيت الزكاة وبنك الطعام ومصر الخير ورجال الأعمال والجالية السودانية والوقوف على أحوالهم خاصة وان هنالك أكثر من (٢) مليون سوداني منهم من يحتاج إلى المساعدة كاشفاً عن وجود (٥٣) سودانياً في السجون المصرية وقال إن الديوان سيقوم بواجباتهم وحل مشاكلهم خاصة العاجزين للعودة إلى البلاد. ومن جانبه أوضح النور مصطفى أمين زكاة الخرطوم ان البرنامج شمل بحري وأم درمان والخرطوم مؤكداً اهتمام الزكاة بالاحتفال بالمولد لنشر ثقافة الزكاة وحثهم على تعظيم الشعيرة وتقديم خدمات للمواطنين مشيراً الى استفادة أعداد كبيرة من مخيم العيون المجاني والتكفل بعلاج بعضهم ممن يحتاجون لدعم أكبر.
الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليق