أسرة إبراهيم غندور تطالب بالإفراج عنه أو تقديمه لمحاكمة


طالبت أسرة وأصدقاء رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول، إبراهيم غندور، بالإفراج الفوري عنه أو تقديمه لمحاكمةٍ عادلة وعاجلةٍ وحمّلت الأسرة في بيانٍ صادر النائب العام المسؤولية الكاملة عن سلامته وكبت حريته، مناشدةً المنظمات الإقليمية والدولية بالتحرك لاطلاق سراحه.

وقال بيانٍ صادرٍ عن أسرة وأصدقاء بروفيسور غندور، وفق صحيفة صوت الامة، إنّ جريمة الاحتجاز غير القانوني لا تزال مستمرّة دون أدنى إكتراث لكل ّالمطالبات القانونية والمناشدات الشعبية بإطلاق سراحه.

وأوضح البيان أنّ أسرة وأصدقاء إبراهيم غندور دفعت بثلاث مذكراتٍ للنائب العام وسبقتها وقفات احتجاجية لكنّ كلّ ذلك قوبل بالتجاهل التام وأكمل البيان” هذا دليل واضح على الاستهداف الشخصي لإبراهيم غندور والسعي لتقييد حريته إستغلالاً لغطاء القانون دون وجود أدنى بينات تستدعي اعتقاله”

وأشار البيان إلى أنّ سلطات النيابة حوّلت الاعتقال التحفظي إلى نوعٍ من العقوبة دون أيّ إدانةٍ قضائية وأتمّ” كيف يُفسر استمراره لأربعة شهور في الاعتقال”ومنذ التاسع والعشرين من يونيو الماضي اعتقلت السلطات في السودان رئيس حزب المؤتمر الوطني”المحلول”، إبراهيم غندور.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اترك تعليق